درويش مولاي وحبيبي

لقد أحببت الدرويش كثيرًا – بداية كقطعة فنية وثانيًا لأنني أعشق فلسفة الدراويش وتاريخهم.

هذا الرجل الفقير الذي يرقص حول نفسه ويده على الأرض واليد الثانية في السماء، محاولا جعل الألوهية مفيدة لنا كحبات الرمل الصغيرة.

شكراً جزيلاً للفنان الذي صمم هذه التحفة، والشكرالموصول لوجودك، لأن الفن هو طريقتنا البشرية لصنع المعجزات.

فرانشيسكو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سلة المشتريات

تسجيل الدخول

Back to Top