فن سومري ولوحة الرقص من نبيل السمان

قيثارة سومرية تلفت النظر و عمرها 3500 سنة وهي ذات تسع أوتار. كان العقل البشري متقدما لإختراع هذه الأوتار و بحسب الميلان تخرج أصوات مختلفة. والأوتار كانت مصنوعة من أحشاء الحيوانات و علبة القيثارة المتقدمة التي تصدر الصوت, و تم الاكتشاف في مدينة أور.

رأس الثور يمثل قربان. يوجد مدونة ثانية تحتوي على الموسيقى وعزفت في المعابد و كانت الفرق الشعبية التي تضم العازفين و العازفات و الرقص كحالة تعبيرية في الجسد وهي حالة متخيلة. القيثارة هي الوحيدة الحقيقية و الباقي تخيلي. المدونة باللغة المسمارية تحتوي على رقم يحتوي إمكانية دوزان القيثارة و القاعدة من رصاص و الباقي خشب و التطعيم بالصدف. زي الشخص هوي زي ذلك الزمان و المرأة بخطوطها اللينة و تمايلاتها هي امرأة في كل زمان.

الدوائر تحتوي على أشخاص آخرين و هي عبارة عن شريط ذاكرة ينقلنا من مكان إلى مكان يأخذنا إلى زمن الحداثة و لدينا إسقاطات تاريخية و الأشخاص في قلب الدائرة وخارجها هم أشخاص معاصرين و الدائرة تخلق حالة سلو موشن و الأشخاص في حالة من انعدام الوزن.

موضوع الطفل و البوالين يرمز إلى الحياة و شكل من أشكال الفرح المنتظر و الدهشة القادمة الألوان كالأبيض هو لون مثل الضوء و النورانية و هو أساسي في إظهار جماليات الألوان الأخرى. الرمادي لحيادية الغرافيك و البنفسجي هو لون مقدس موجود في الأيقونات(في الأيقونة البيزنطية). الرقص هو حركة و الدائرة هي حركة و كلما نظرنا إلى اللوحة تأخذنا إلى مكان آخر و اللوحة تجدد نفسها بنفسها في كل إطلالة جديدة. اللوحة كانت ترسم على اللون الأسود و يبدأ التفتيح كرحلة من الظلمة إلى النور و البنفسجي هو مرتبة من مراتب هذه الألوان.

لمزيد من المعلومات قم بزيارة متجرنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سلة المشتريات

تسجيل الدخول

Back to Top